Follow us on Twitter

About Me

My Photo
hilfol fozoul
Send your news to (hilfolfozoul@gmail.com) if you want them to be published on
Hilf-ol-Fozoul
blog
View my complete profile

Blog Archive

Blog Archive

Friday, August 3, 2012

النفط السعودي أصبح في يد الإسرائيليين


كشفت صحيفة إسرائيلية عن تعاون سجل أخيرا بين المملكة السعودية والكيان الإسرائيلي من خلال عقد أبرمته إحدى الشركات السعودية النفطية الكبرى وشركة إسرائيلية . وقد اثار هذا الأمر الكثير من علامات الاستفهام حول ماهية هذا التعاون وأهدافه .
ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن شركات نفط سعودية تستعين بشركات إسرائيلية في إدارة شركاتها مما يدلل على أن النفط السعودي أصبح في يد الإسرائيليين.



فتحت عنوان "النفط السعودي بأيدينا" نشرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" في الكيان الصهيوني، أن أكبر شركة نفط سعودية وتدعي "يانر" ويملكها الشيخ عبد العزيز الفايد، والذي وصفته بأنه أحد رجالات التيار الديني "المعتدل" في السعودية، قد اشترت مؤخرا برنامج إدارة محوسب من شركة إسرائيلية.
وأشارت الصحيفة إلى أن الشركة السعودية التي كانت تبحث مؤخرا عن طريق لترشيد عملها ونشاطها التجاري قد أوفدت مندوبين عنها للمشاركة في المعرض الدولي في مالبورن في أستراليا .
وقررت الشركة السعودية في ختام سلسلة مشاورات شراء برنامج من شركة "دارونت" الإسرائيلية التي تقع مكاتبها الرئيسية في مدينة "رمات غان" قرب تل أبيب، ويعمل مركز الدعم التقني التابع لها من مستوطنة "إلعاد" المسكونة بمستوطنين حريديين.
وبحسب "يديعوت أحرونوت" فقد اشترت الشركة السعودية المذكورة من الشركة الإسرائيلية برنامجا يسمى TMB الذي يستعمل في إدارة الشركات الكبيرة، بمبلغ وصل إلى 700 ألف شيكل اي ما يعادل 200 ألف دولار وبعد إتمام الصفقة جرى تدريب عاملي الشركة السعودية على البرنامج في مدينة مالبورن في أستراليا من قبل طاقم إسرائيلي قوامه 18 شخصا.
ووصفت الصحيفة أجواء عملية التدريب بأنها كانت حميمة وجيدة. ووفقا لأقوال مدير شرطة الاحتلال الإسرائيلية، إيفي شبينترسكي، فإن الصفقات مع السعودية لن تقتصر على هذه الصفقة، إذ لم يخف السعوديون خلال المفاوضات انطباعهم الجيد عن "إسرائيل" بل إنهم أشاروا إلى أنهم سيسرون بالعمل مستقبلا مع تكنولوجيا إسرائيلية.

0 comments: